Related books

  •  
  • في التواصل التكاملي

    المؤلف:د العياشي ادراوي

    2014-07-13:تاريخ النشر

    9786140230835:ISBN

    Arabic:اللغة

    :خلاصة

    إن العلاقة القائمة بين الفكر العربـي والفكر الغربـي هي علاقة محكومة الدوام - خاصة في التاريخ الحديث والمعاصر. فالغرب دائما يتم تمثله رمزا للحضارة والتقدم والقوة، في مقابل الشرق الذي لا يُتصور إلا متخلفا ضعيفا غير متحضر،...
    Recommendations Add to favorites

    Introductions to books

    إن العلاقة القائمة بين الفكر العربـي والفكر الغربـي هي علاقة محكومة الدوام - خاصة في التاريخ الحديث والمعاصر. فالغرب دائما يتم تمثله رمزا للحضارة والتقدم والقوة، في مقابل الشرق الذي لا يُتصور إلا متخلفا ضعيفا غير متحضر، وعلى هذا الأساس فالثقافة الغربية مؤهلة لأن تمثل مركز القيادة والتوجيه لأنها منتجة فاعلة، فيما الثقافة العربية ليس أمامها إلا الاتباع والاقتداء لكونها مستهلكة منفعلة. وبالنظر إلى أن الثقافة الغربية هي المركز والثقافات اللاغربية (ومنها العربية طبعا) في الأطراف والهوامش، تبقى هذه العلاقة أحادية الطرف؛ من المركز إلى الأطراف؛ علاقة المعلم بالمتعلم، والسيد بالعبد. فالغرب هو المعلم الأبدي واللاغرب هو التلميذ الأبدي

    Book catalogue

    • في التواصل التكاملي

      1
    • طبع في لبنان

      2
    • في التواصل التكاملي

      3
    • الحقوق

      4
    • مقدمة

      5
    • الفصل الأول البحث الاجتماعي بين الرؤية الغربية والتصور الإسلامي

      6
    • مقدمة؛ في إمكان أسلمة العلوم:

      7
    • 1 - مسمى علم الاجتماع: المفهوم والوظيفة والغاية:

      8
    • 2 - أهم توجهات علم الاجتماع الغربي[21]:

      9
    • 1.2. المقاربة البنيوية الوظيفية:

      10
    • 2.2. المقاربة الصراعية الماركسية:

      11
    • 3 - مظاهر الخلل في علم الاجتماع الغربي:

      12
    • 2.3. الإفراط في الموضوعية والتجريب:

      13
    • 3.3. تغليب البعد الشخصي على البعد الجماعي:

      14
    • 4 - معالم النظرية الاجتماعية الإسلامية[38]:

      15
    • 1.4. أركان قيام النظام الاجتماعي وفق الرؤية الإسلامية:

      16
    • 2.4. تميز المقاربة الإسلامية للنظام الاجتماعي:

      17
    • 3.4. النموذج الاجتماعي السليم في المنظور الإسلامي:

      18
    • خاتمة:

      19
    • الفصل الثاني الهرمينوطيقا: من التأسيس الغربي إلى التداول العربي.

      20
    • تقديم:

      21
    • 1 - في مسمى الهرمينوطيقا:

      22
    • 2 - في تطور التفكير الهرمينوطيقي:

      23
    • 1.2. شلايرماخر وتقويض موضوعية الفهم:

      24
    • 2.2. هايدجر واكتشاف المخفي في النص:

      25
    • 3.2. دلتاي والتحرر من سلطة المتعالي:

      26
    • 4.2. غادمر وتأسيس نسبية الفهم:

      27
    • 3 - الهرمينوطيقا في المجال التداولي الإسلامي: بين القبول والرد.

      28
    • 1.3. منزع الاتباع والتأييد:

      29
    • 2.3. منزع الرفض والرد:

      30
    • 3.3. الرؤية الانتقادية التوفيقية:

      31
    • 4 - أنموذج هرمينوطيقي: عرض ونقد

      32
    • 5 - التقويم التكاملي للنموذج:

      33
    • خاتمة:

      34
    • الفصل الثالث سؤال الدين المستعاد وجواب الغرب المسيحي والشرق الإسلامي

      35
    • تمهيد:

      36
    • 1 - الحداثة والدين: مركزية العقل وهامشية الوحي:

      37
    • 2 - تصدع أطروحة الحداثة واستعادة سؤال الدين:

      38
    • 3 - العودة إلى الدين: بأي معنى؟

      39
    • 4 - ظاهرة التكفير بما هي عودة سيئة للدين

      40
    • خاتمة:

      41
    • الفصل الرابع تقويم الحداثة الغربية أم تجاوزها؟ قراءة في اجتهاد طه عبد الرحمن

      42
    • تقديم:

      43
    • 1 - الحداثة بين الخصوصية والكونية:

      44
    • 2 - في أعطاب الحداثة الغربية

      45
    • 3 - آفات الحداثة المقلدة

      46
    • 4 - نحو تخليق الحداثة

      47
    • خلاصة:

      48
    • الفصل الخامس أخلاقيات التخاطببين التنظيرات الغربية والمقترحات العربية.

      49
    • تقديم:

      50
    • 1 - في حقيقة التخاطب السيئ:

      51
    • 2 - التدبير الأخلاقي للتخاطب

      52
    • 2.2. الاجتهاد التداولي (غرايس، ليتش، لاكوف):

      53
    • 2.2.2. جوفري ليتش (Leech.G):

      54
    • 3.2.2. روبين لاكوف (Robin Lakoff):

      55
    • 3.2. الاجتهاد العربي القديم:

      56
    • خاتمة:

      57
    • خاتمة

      58
    • المصادر والمراجع

      59
    • ب - الأجنبية:

      60

    Reviews

    You are not logged in. Please log in!
    Log in now
    您的分享链接为:

    点击复制

    确认

    复制成功