Related books

  •  
  • الذي خرج ولم يعد

    المؤلف:أنيس منصور

    2017-01-01:تاريخ النشر

    9789771450931:ISBN

    Arabic:اللغة

    :خلاصة

    رأى كبير آلهة الإغريق (زيوس) أن الإنسان وحيد، فقرر أن تكون له زوجة وطلب من بقية الآلهة أن يمنحها كل واحد منهم صفة وهذه الصفة هى الهدية، وتم ذلك ثم سألهم. ماذا نسميها؟ فقال أحدهم نسميها باندورا أي التى عندها كل الصفات وكانت ...
    Recommendations Add to favorites

    Introductions to books

    رأى كبير آلهة الإغريق (زيوس) أن الإنسان وحيد، فقرر أن تكون له زوجة وطلب من بقية الآلهة أن يمنحها كل واحد منهم صفة وهذه الصفة هى الهدية، وتم ذلك ثم سألهم. ماذا نسميها؟ فقال أحدهم نسميها باندورا أي التى عندها كل الصفات وكانت باندورا هى حواء الأساطير الإغريقية ورأى كبير الآلهة أن يحبس كل الشرور فى صندوق وأن يبعث لها بالصندوق وأوصاها ألا تفتحه ثم حذرها وإلا كان خطرًا عليها وعلى زوجها، وفي يوم سمعت صوت استغاثة داخله ففتحت الصندوق فخرجت أشكال وألوان غريبة من الكائنات تلسعها وتنهشها وتوجعها فى كل مكان وكذلك زوجها. وفى يوم جلست باندورا تتوجع وتنظر إلى الصندوق فسمعت صوتًا نحيلاً يقول أنا مختلف أنا لا أجرح ولا أوجع أنقذينى لكى أنقذك ففتحت الصندوق فخرج كائن رقيق جميل يطير ويلمسها بجناحيه فى كل مواجعها فإذا بها شفيت تمامًا وكذلك زوجها أما هذا الكائن الجميل فهو الأمل! ولكن باندورا فى زماننا فتحت الصندوق ولم يخرج الأمل وبقيت الشرور كما هى فكأن الأمل قد خرج مرة واحدة ولم يعد!

    Book catalogue

    • مصيبة: وجدت اسمي بين عارضات الأزياء!

      1
    • كنـا هنـاك عند خلـق الكون!

      2
    • وما تزال الكهوف تقول!

      3
    • يا أي طفل ويا أي شيخ تعال وتعلم!

      4
    • المرأة: تتجمل وتتعرض وتنتظر!

      5
    • شعـراء مقاتلون لا قاتلون!

      6
    • لأنها قنابل ذرية إسلامية فهي خطرة!

      7
    • ملايين الدولارات كسبها المؤلف والمنتج!

      8
    • وصل الرواد سالمين.. شكرًا!

      9
    • الوهم: أخطر أمراض المثقفين!

      10
    • جسمها يتكلم ولكنها لا تنطق!

      11
    • كنت أقاوم الملل عندنا جميعًا!

      12
    • يا أولاد الحلال: هاتف هذا الرجل!

      13
    • شيء أقسى من النكسة!

      14
    • انظر ماذا يدخن كبار الصحافيين!

      15
    • أصبحوا ( الآخرين ) فوجبت الحرب!

      16
    • كنا وجوديين نقرأ عن الحياة ولا نعيشها!

      17
    • اضحك.. حتى لو لم يكن هناك سبب!

      18
    • التفسير: هناك كيمياء بينهم!

      19
    • ولقد صنعتك من هوايا ومن جنوني!

      20
    • المرأة بالذخيرة الحية لملاقاة الرجل!

      21
    • تقدم الحصان شامخًا وقفز في حوض الموت!

      22
    • كان لا بد أن أحذف 300 صفحة!

      23
    • وقال لي الرئيس السادات: لا والله!

      24
    • مطلوب وصفة لكي أنام نومة الكلاب!

      25
    • والله أعلـم!

      26
    • مـات الكلـب ولا عــزاء!

      27
    • هل الحياة على الأرض أصلها فيروس؟!

      28
    • عينـا نفرتيتي وشكسبير.. لماذا؟!

      29
    • الملك فيصل والسلطان فؤاد: يعيش يعيش؟!

      30
    • كيـف يستعدون للكتابة؟!

      31
    • كيـف لا أكون وجوديًّا؟!

      32
    • رحم الله الموسيقار والمطربة وست الحبايب!

      33
    • إنمـا أردت أن أقـول!

      34
    • الصمـت والحب: يا ولداه!

      35
    • وكان نوم الرئيس على الأرض عميقًا!

      36
    • عشت في جلابيب كثيرة!

      37
    • أيها الخائن.. عفوًا فأنت بريء!

      38
    • عروس تفتك بالأطفال!

      39
    • وعـد أخاه بقتل أي مصري!

      40
    • وهربت وما زلت خائفًا!

      41
    • تهـون الأرض إلا (طابا)!

      42
    • وكان ضعفهم قوة مضافة!

      43
    • كيف كانوا وكيف صاروا؟!

      44
    • هؤلاء أقذر مخلوقات الله!

      45
    • هل الحاسة السادسة حقيقية؟

      46
    • وكانت قصة حياته: أم كلثوم!

      47
    • وقد وعدني قذاف الدم

      48
    • الشاي الأخضر.. حتى لا تنسى!

      49
    • كلمات وأصداء لا تموت!

      50
    • النوبة: أصل الحضارة المصرية!

      51
    • صورة الشيطان بقلم شيطان!

      52
    • سعادتك بين يديك أنت سعيد.. لماذا؟ أنت تعيس.. لماذا؟

      53
    • دعوت الله يأخذها قريبًا!

      54
    • الحل: تضليل هذه الأحجار بعيدًا عنا!

      55
    • يمكن الاعتماد على أنفك!

      56
    • نعيق الغراب كهديل الحمام: لغة!

      57
    • قفص وأجنحة متكسرة وصمت رهيب!

      58
    • شاب حليوه يغني لسلطانة الطرب!

      59
    • بل هناك مؤامرات دائمًا!

      60
    • ليست كأهرامات مصر!

      61
    • التوائم ليست متشابهة تمامًا!

      62
    • رأيت وسمعت السادات ممثلاً!

      63
    • الثرثرة من ذهـب!

      64
    • يهون العمر إلا ساعة!

      65
    • اكذب.. اكذب حتى يصدقك الناس!

      66
    • نوستراداموس لا يزال يقول!

      67
    • فلما رأى الملح أسلم!

      68
    • إلا الحديث فإنه أبدًا حديث!

      69
    • هذه الديوك تصيح ظهرًا

      70
    • ذهبت وخطبت وصليت بالناس!

      71
    • فلوس يوسف عز الدين!

      72
    • لا أسمع ولا أتكلم: من فضلك!

      73
    • إن كان عندك تلسكوب

      74
    • صعلكة قوانين الطبيعة في شرنوبل!

      75
    • هربًا من قبلة مناحم بيجين؟!

      76
    • للمرة الألف: هل أصل الإنسان قرد؟!

      77
    • اللهم ارزقني بلعبة أو لعبتين!

      78
    • لو كان عندنا ألف ألف زمار!

      79
    • تعلمت من قليل الأدب!

      80
    • يا قاضيًا بات أعمى!

      81
    • أسوأ من الإنفلونزا.. انتظارها!

      82
    • ولدت في مدينة التسامح الديني

      83
    • بعيد بعيد وحدينا مع هذه العجوز؟!

      84
    • الذي خرج ولم يعد!

      85
    • لا أحبه وإنما أعشقه؟

      86
    • حمدًا لله على سلامة القمر!

      87
    • كتبنا المقدسة في جزيرة مندناو

      88
    • أن تلعب صغيرًا: هذا أسلم

      89
    • وآفة هذا الزمن: الصحف!

      90
    • عبارة هادئة عن رحلة مخيفة!

      91
    • وما تزال الأطباق تطير!

      92
    • لأنهم متعلمون فقراء!

      93
    • أساتذتنا: حيوانات وحشرات!

      94
    • قل لي من فضلك: ما المعنى؟

      95
    • فلما رأى المريخ غلبه النوم!

      96
    • خيول ورجال وزهر القمر!

      97
    • لا يهم اسمها .. فهي جميلة!

      98
    • أخذت الشر وراحت!

      99
    • تمنياتي ألا تفيق من السعادة!

      100
    • كيف تدهشنا هذه القرصنة؟

      101
    • الشاعر السجين!

      102
    • معلهش الله يسامحك!

      103
    • .. وكل الطيبات بنــات!

      104

    Reviews

    You are not logged in. Please log in!
    Log in now
    您的分享链接为:

    点击复制

    确认

    复制成功