Related books

  •  
  • امرأة الرسالة

    المؤلف:رجاء بكرية

    2014-01-01:تاريخ النشر

    9789950383722:ISBN

    Arabic:اللغة

    :خلاصة

    تتداخل لقطات أحداث الرواية بكل ما فيها من مشاهد، في بناء مسارات سردية، تتألق في رحابها نشوة "إمرأة الرسالة"، وهي تكتب رسالتها المطولة بصيغة المتكلم عن تجربتها في لحظات السعادة، والقهر، والصراع، والضياع، وخيبات واقع الا...
    Recommendations Add to favorites

    Introductions to books

    تتداخل لقطات أحداث الرواية بكل ما فيها من مشاهد، في بناء مسارات سردية، تتألق في رحابها نشوة "إمرأة الرسالة"، وهي تكتب رسالتها المطولة بصيغة المتكلم عن تجربتها في لحظات السعادة، والقهر، والصراع، والضياع، وخيبات واقع الاحتلال المهين، والتنقل ما بين حيفا، وعكا، ويافا، وعمان، ولندن. تكشف " نشوة " في رسالتها بكل جرأة وشفافية، عبر منبسطات حسية عارمة،عن تفاصيل أحوالها العاطفية، والروحية الدفينة، بما في ذلك تقلباتها في علاقاتها مع أكثر من رجل، "هربها من واحد الى اخر"، وتعلقها بالمخرج المسرحي، وقلقها من مطاردة النساء له، وارتباطه بامراة أجنبية شقراء، له أبناء منها. حَلَّقْتُ في قراءة هذه الرواية، وغُصتُ في أعماقها من حيث المبنى، والمعنى والرؤية، ووجدتها متميزة في لغتها وأسلوبها الحداثي، وبكل جوانبها التقنية، والفنية (سردا، وصفا، زمانا، مكانا)، مما ساعد على ترتيب فعاليتها النصية بإنجاز بنائي متقن، تكاملت به العتبات النصية ببراعة فائقة، خاصة العنوان الذي هو من أهم هذه العتبات، فقد وفقت رجاء بكرية بتحديده كدالة متوافقة مع النص توحي بصفات أنثوية رقيقة، وهذا على جانب كبير من الاهمية لما في العنوان من قدرة إغوائية لدفع القارئ في مسالك الرواية. كما وفقت على عتبات النص باستخدام لغة شاعرية شفافة مطواعة تتسم بالبساطة والجمالية، والتناغم مع أجواء الرواية وأحداثها، مع تميز واضح في استحضار تشبيهات مستحدثة، واعتمادٍ على أسلوب " السرد" بصورة خالصة، مع تداخلات محدودة يمتزج فيها السرد بالحوار، وفيض من التساؤلات حققت قدراً كبيراً من التأنق في سياق صور سردية ممتعة فنياً وجمالياً. كذلك وفَقَت في بناء شخصية تَخَيُّلِيَّة للراوية نشوة "امرأة الرسالة"، كقطب تلتف حولها خيوط الاحداث، جعلت منها إمراة عصرية قادرة على البوح بجرأة بكل تفاصيل علاقاتها العاطفية بما فيها من تقلبات وتداعيات من خيانة، وشوق، وجنس، وهجران، كما جعلت منها في الوقت نفسه مدافعة باقتدار عن بنات جنسها، بتعليقات تبين قدرتهن الفاعلة، كقولها" النساءهن من يسبغن الخصوصية على الرجال". ولان الرواية مكثفة بمشاهد تاثيرات وإفرازات مختلفة، تترامى على أطراف أمكنة كثيرة، وفقت الكاتبة باستخدام تقنية بنية الترجيعات السردية إلى مشاهد زمنية سابقة، ضمن الأبعاد المكانية المختلفة للأحداث. وثمة جانب آخر تتميز به الرواية، يتجلى بأدوات "الدعابة السوداء" التي توظفها الكاتبة في أجزاء مختلفة من النص، بضحكات مريرة ساخرة، وهي كما يقول فرويد، "تضيف قدراً من التسامي والارتفاع "للأنا" الرافضة للقهر والمذلة" واضيف إليها أيضا الرافضة لمعاناة الاحتلال والواقع العربي المهزوم. في هذه السياقات الابداعية اهتمت رجاء بكرية بالبعد المكاني، بالمحددات الجغرافية الفلسطينية، في رحاب حيفا، وعكا، ويافا، وتميزت بقدرة فنية في استحضار البحر موجة موجة، ورسم الشوارع، والمحلات، والحدائق، ومكاتب البريد، ومزاريب البيوت، وحجارة مداميك سور عكا حجرا حجرا، بكل تفاصيلها وإشاراتها مهما بدت صغيرة أو عابرة، عبر مفارقة تصويرية محزنة، عكست بها حالة التناقض الصارخ ما بين المظهر العام لكل هذه التفاصيل في وطنها وحقيقة واقعه المرير، قائلة "فلسطين لم تعد فلسطين، ويافا، وعكا لم تبقيا مدينتين بيدين ممدودتين الى فوق، بل "يافو" و"عكو" بيدين مكتوفتين فوق الصدر، ومستسلمتين

    Book catalogue

    • الإهداء:

      1
    • الباب الأوّل

      2
    • الفصل الأوّل

      3
    • هواجس

      4
    • _ 1_

      5
    • -2-

      6
    • -3-

      7
    • -4-

      8
    • -5-

      9
    • -6-

      10
    • -7-

      11
    • _ 8 _

      12
    • -9-

      13
    • -       10 -

      14
    • -11-

      15
    • الفصل الثاني

      16
    • -1-

      17
    • _2_

      18
    • _3_

      19
    • _4_

      20
    • _5_

      21
    • الفصل الثالث

      22
    • _ 1 _

      23
    • _2 _

      24
    • _ 3 _

      25
    • _4 _

      26
    • -5-

      27
    • _ 6 _

      28
    • حب

      29
    • _1 _

      30
    • _ 2 _

      31
    • _ 3 _

      32
    • _ 4 _

      33
    • _5 _

      34
    • بريد مسجّل

      35
    • _ 1 _

      36
    • -       2 -

      37
    • -3 -

      38
    • _ 4_

      39
    • حيفا عطر ذاكرة

      40
    • _1_

      41
    • -2-

      42
    • الفصل الرّابع

      43
    • -1-

      44
    • _ 2_

      45
    • _ 3 _

      46
    • _ 4 _

      47
    • _ 5 _

      48
    • _ 6 _

      49
    • _ 7 _

      50
    • -أ-

      51
    • _ ب _

      52
    • الباب الثّاني

      53
    • الفصل الأوّل

      54
    • _ 1 _

      55
    • _ 2 _

      56
    • _ 3 _

      57
    • _ 4 _

      58
    • _ 5 _

      59
    • _ 6 _

      60
    • _ 7 _

      61
    • _ 8 _

      62
    • _ 9 _

      63
    • _ 10 _

      64
    • _ 11 _

      65
    • _ 1 _

      66
    • _ 2 _

      67
    • _ 3 _

      68
    • _ 4 _

      69
    • _ 5 _

      70
    • _ 6 _

      71
    • _ 7 _

      72
    • الفصل الثاني

      73
    • _ 1 _

      74
    • _ 2 _

      75
    • _ 3 _

      76
    • _ 4 _

      77
    • _ 5 _

      78
    • تأمّل

      79
    • _ 1 _

      80
    • _ 2 _

      81
    • _ 3 _

      82
    • _4 _

      83
    • _ 5 _

      84
    • _ 6 _

      85
    • دهشة

      86
    • _ 1 _

      87
    • _ 2 _

      88
    • الفصل الثّاني

      89
    • -1-

      90
    • _ 2 _

      91
    • _ 3 _

      92
    • الفصل الثالث

      93
    • _ 1 _

      94
    • _ 2 _

      95
    • _ 3 _

      96
    • _ 4 _

      97
    • _ 5_

      98
    • _ 6 _

      99
    • طيف

      100
    • -1-

      101
    • -2-

      102
    • -3-

      103
    • -4-

      104
    • -5-

      105
    • -6-

      106
    • -أ-

      107
    • ب –

      108
    • -ج -

      109
    • انشطار

      110
    • -1-

      111
    • -2-

      112
    • _ 3 _

      113
    • _ 4 _

      114
    • _ 5 _

      115
    • _ 6 _

      116
    • الفصل الرّابع

      117
    • -1-

      118
    • _ 2 _

      119
    • _ 3 _

      120
    • –   4 –

      121
    • غادر آخر الحضور بتأنّ أو على استعجال. الأمر منوط بنبضِ أشواقه الّتي انتثرت على شفتيه، واحتراق الوقود بين أنمليه. كانت نشوة لا تزال في مكانها، كأنّها غير قادرة على انتزاع نفسها منه.

      122
    • عارية -

      123
    • الباب الثّالث

      124
    • الفصل الأوّل

      125
    • _ 1 _

      126
    • _ 2 _

      127
    • _ 3 _

      128
    • الفصل الثّاني

      129
    • _ 1 _

      130
    • _ 2 _

      131
    • _3_

      132
    • الفصل الثّالث

      133
    • _ 1 _

      134
    • _ 2 _

      135
    • الباب الرّابع

      136
    • الفصل الأوّل

      137
    • غسّان حنين الثّلج

      138
    • _ 1 _

      139
    • _ 2 _

      140
    • _ 3 _

      141
    • _ 3 _

      142
    • _ 4 _

      143
    • الفصل الثّاني

      144
    • _ 1 _

      145
    • _ 2 _

      146
    • _ 3 _

      147
    • _ 4 _

      148
    • _ 4 _

      149
    • _ 5 _

      150
    • الفصل الثّالث

      151

    Reviews

    You are not logged in. Please log in!
    Log in now
    您的分享链接为:

    点击复制

    确认

    复制成功